حادثة قطع رأس رجل فى الإسماعيلية

حادثة الاسماعيلية، حادثة قطع رأس رجل فى الإسماعيلية

شاب يمشى بالرأس فى الشارع

الجريمة الأفظع منذ سنوات عديدة و التى تسمي بجرائم الإرهاب، هذا لا يقل عنهم شئ بالفظاعه و البشاعة المفرطة بما إقترفة بالرجل بشوارع الإسماعيلية.

حادثة الإسماعيلية التى هزت وجدان المصرين و الوطن العربى.

بأن أقدم شاب على التعدى على رجل كبير و قام بقتلة و بعد ماقتلة قام بفصل رأسة عن جسدة، ثم تجول بشوارع الإسماعيلية حاملا راسة و الساطور المستخدم فى قطع رأسة فاليد الأخرى، وهذا كلة أمام الناس فى وسط النهار.

حادث الإسماعيلية كامل

حادثة تمت عصر يوم الإثنين بمدينة الإسماعيلية، تداول بأن الجانى شاب مضطرب نفسيا قد قام بقتل رجل كبير.

و ققطع رأسة ثم السير بها وسط شوارع الإسماعيلية فى مصر.

و بالحوار مع كثير من سكان المنطة الواقع بها الحادثة البشعة، و أدلو بأن القتيل ليس لة أى أعداء أو خلافات مع أى شخص.

وحيث أن القاتل لة علاقة بعائلة القتيل و لكن ليس لة علاقة بأسرة القتيل الخاصة ( زوجتة و أولادة).

قرار النيابة العامة فى حادث الإسماعيلية

قد أمر المستشار حمادة الصاوى، النائب العام بسرعة إنهاء التحقيقات فى جريمة قتل المجنى علية و إصابة إثنين أخرين كانوا بالسير على الطريق العام.

حيث إنتقل على الفور فريق من النيابة العامة لمسرح الجريمة للمعاينة و المناظرة الواقعية.

و التحقيقات الأولية أثبتت بأن الجانى مضطرب نفسيا و سبق أن حجز فى مصحة نفسية للعلاج من الإدمان.

حيث أنه قام بقتل رجل وتجول بشوارع الاسماعيلية ممسكا براس القتيل بيد و اليد الأخرى الساطور المستخدم فى الجريمة البشعة.

Subscribe Your Email for Newsletter & Promotion